دراسة حالة

تباسكو

تعد تباسكو من أهم قصص النجاح في المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء. فبعد أن كانت تواجه صعوبات كبيرة في عملية التوزيع، فضلاً عن المشكلات المتعلقة بترتيب المنتجات على الرفوف بشكل غير مثالي ونفاد المخزون، أصبح الآن لها اسم بارز وسمعة راسخة في قطاع المنتجات التي يتم توزيعها، وقد كانت المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء أحد العوامل المحورية التي ساعدت في تغيير وضع شركة تباسكو في الإمارات العربية المتحدة.

تباسكو

تعد تباسكو من أهم قصص النجاح في المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء. فبعد أن كانت تواجه صعوبات كبيرة في عملية التوزيع، فضلاً عن المشكلات المتعلقة بترتيب المنتجات على الرفوف بشكل غير مثالي ونفاد المخزون، أصبح الآن لها اسم بارز وسمعة راسخة في قطاع المنتجات التي يتم توزيعها، وقد كانت المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء أحد العوامل المحورية التي ساعدت في تغيير وضع شركة تباسكو في الإمارات العربية المتحدة.

إن الاجتماعات الأولية التي عقدت بين المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء وشركة ماكهيني -الشركة الأمريكية المالكة لشركة تباسكو- سلطت الضوء على الفجوات الموجودة في التدابير التي كانت متبعة في عملية التوزيع مع تحديد فرص التطور. وكان تحديد هذه الفجوات والفرص بمثابة نقطة بداية لتوجه جديد عمل على وضع خطة وتنفيذها لإجراء تغير كامل في العمليات لتحتل تباسكو المكانة الحقيقة التي كانت تستحقها منذ البداية. 

وتم تنفيذ عمليتي التوزيع والتغطية على نحو عام وخاص، لتغطية الطلبات لمدة 4 أشهر بدلاً من شهرين للتخلص من مشكلة نفاد المخزون، وتقديم مجموعة من المنتجات تحمل بطاقات باللغتين الإنجليزية والعربية، كما تم ترتيب المنتجات على الرفوف بحيث تكون في مستوى العين، فضلاً عن قيام العلاقات العامة بالمهام المسندة إليها على مستوى وسائل الإعلام. يعد كل ذلك تغييرات بسيطة إلا إنها فعالة جعلت تباسكو تحتل المكانة التي تستحقها في الإمارات العربية المتحدة. 

وبعد عامين فقط، حصلت المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء على شهادة بوصفها أفضل موزع لمنتجات الشركة على مستوى العالم. وأوضح هارولد جي أوسبورن، النائب الأول لرئيس الشركة، قائلاً: "تعد المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء شريكاً فعالاً لشركة ماكلهيني في الإمارات العربية المتحدة. فقد واجهنا العديد من المشكلات مثل توفير منتجات على نفس المستوى من الجودة وتوزيع المنتجات على نحو غير جيد وعدم وجود مستوى جيد من الاحترافية في العمل، ولكن بعدما استعانتنا بالمؤسسة، زادت المبيعات لدينا بشكل ملحوظ لتكون مساوية لغيرها من العلامات التجارية، ورغم أن هذه الزيادة كان لها حد توقفت عنده إلا أن الشركة شعرت بأن هناك جهة ناجحة تمثل العلامة التجارية تباسكو. ونقوم يتوزيع منتجاتنا في ما يزيد على 179 دولةً، ويمكنني القول بأن المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء أحد أفضل شركات التوزيع لدينا".